الرؤية الاستراتيجية للمؤتمر وأهم محاور النقاش

أحدثت الثورة التكنولوجية كثيرًا من التغييرات، وكما نلاحظ أنه في ظل التوسع في الاستثمارات في منظومة الاقتصاد الرقمي، ومع تنامي حجم التجارة الالكترونية العالمية، تواجه أسواق التجزئه في دول مجلس التعاون الخليجي تحديات كبيرة مما يتطلب من الجهات الرسمية مثل الغرف التجارية، شركات ومؤسسات قطاع التجزئة، الدوائر والهيئات الاقتصادية، وزارات التجارة والاقتصاد والجهات التشريعية والاخرى المسؤولة عن تنظيم العمل التجاري وحماية المستهلك، وحقوق المنافسة، أن تبذل قصارى جهودها نحو المحافظة على أسواق المنطقة، والمشاركة مع المؤسسات الوطنية في تطوير بوابات التجارة الإلكترونية وحلول الدفع الالكتروني بالتعاون مع المؤسسات المالية وتمكين المتاجر الالكترونية وطرح الحلول المناسبة لمواجهة هذه التحديات.
هذا وحالياً تستحوذ التجارة الإلكترونية التي تتم عبر منصات التسوق الالكترونية العالمية على نسبة كبيرة من أنشطة التسوق في دول مجلس التعاون الخليجي حيث تستحوذ هذه المنصات على أسواق المنطقة دون وجود فعلي لها على أرض الواقع أو استثمارات ملموسة تدعم الاقتصادات الوطنية، حيث تقوم مواقع التسوق الالكترونية العالمية المختلفة ببيع البضائع والخدمات لما يقارب من 30% من إجمال سكان دول مجلس التعاون الخليجي.
يأتي إنعقاد المؤتمر من أجل تطوير الاستراتيجيات ووضع رؤية مستقبلية حول  مواقع التسوق الالكتروني العالمية وتأثيرها المباشر على أسواق المنطقة، وفرص المستثمرين ورواد الأعمال في رفع المستوى الاقتصادي للمنطقة، بهدف تفعيل دورها في حركة التنمية الاقتصادية. كما يتم التباحث حول أهم الاستراتيجيات لحماية الاقتصاد الوطني، والتشريعات المنظمة لحماية الاقتصاد من شركات التجارة الإلكترونية العالمية. 

الرعاة

Strategic Partners

أهم مستجدات أحداث داتاماتكس