خبر صحفي للنشر الفوري

1 نوفمبر 2020

دبي – أفتتحت صباح اليوم الأحد بفندق سويستيل المروج بدبي فعاليات المؤتمر الـ26 للحكومة والمدن الذكية في دول مجلس التعاون الخليجي والذي يعقد على مدار ثلاث أيام  خلال الفترة من 1 – 3 نوفمب  2020 بمشاركة صناع القرار والخبراء، حيث يتم تقديم الجيل السادس للحكومة والمدن الذكية، ومناقشة إلاستراتيجيات الحديثة لتطوير الخدمات الذكية في ظل ثورة التقنيات التي تفتح آفاق جديدة من تدفق البيانات بلاحدود.

حيث تم خلال أعمال اليوم الأول من المؤتمر تم التباحث حول الشراكة ونقل أفضل الممارسات المؤسسية إلى المنطقة.

وفي كلمته الإفتتاحية أكد السيد علي الكمالي – مدير عام داتاماتكس ورئيس اللجنة المنظمة – أن المؤتمر ورغم أثار كوفيد – 19  يركز  على استمرار مناقشة تقنيات واستراتيجيات التطورات التكنولوجية، المؤسسية والادارية التي تختلف كلياً عن السنوات الماضية، والسؤال المطروح هو عن مستوى جاهزية المؤسسات الحكومية على الصعيد العالمي لمواكبة احتياجات الاقتصاد الوطني والأعمال التجارية وخدمات المواطنين

وفي كلمتها أكدت حنان بن خلوق المؤسس والرئيس  التنفيذي لـشركة ساستين ليدرشيب للاستشارات على أهمية تطوير وبناء البنية التحتية المستقبلية والنماذج الحديثة للحوكمة المؤسسية والخدمات الذكية. كما يناقش استراتيجيات تطوير المشاريع التكنولوجية المستقبلية، إدارة التخطيط والتطوير المعرفي المؤسسي، ادارة وحوكمة نظم القيادة المؤسسية التكنولوجية واستراتيجيات مواجهة التحديات وكيفية تعزيز دور المؤسسات في تطوير التنافسية العالمية.

وطرح الدكتور عثمان ظفر الرئيس التنفيذي لمجموعة «جلوبال ديجيتال» العالمية  في ورق العمل المقدمة أفضل الممارسات  التقنية وفقاً لأحدث الاتجاهات العالمية نظراً لأهمية مواكبة الثوره الصناعية الرابعة والتطورات التكنولوجية وتقنيات الجيل الخامس، الذكاء

الإصطناعي، البلوك تشين، إنترنت الأشياء والتقنيات الأخرى التي تفتح آفاق جديدة من تدفق البيانات والخدمات الحديثة، وذلك نحو التحول الرقمي والمعرفي وتطوير استراتيجيات استشراف المستقبل والتوجه نحو 2020 لتحقيق التنافسية المؤسسية العالمية.

وخلال جلسات اليوم الأول للمؤتمر تباحث الخبراء حول  استشراف المستقبل وبحث أحدث استراتيجيات والخطط الرئيسية التي تؤثر على تطوير المحاور الرئيسية نحو صناعة المستقبل، وذلك بحضور صانعي القرار والخبراء من المؤسسات الحكومية وقطاع الأعمال والأوساط الأكاديمية ومراكز البحوث حيث تم مناقشة آخر التطورات نحو الخدمات الحكومية والحوكمة الذكية وتطبيق أحدث الممارسات في علم الادارة الحديث وذلك للإرتقاء بالمعرفة وفق أرقى المعايير العالمية، وخاصةً أفضل الممارسات والأليات الجديدة التي تمكن القادة والمؤسسات من الانضمام لسباق التميز العالمي في منظومة الحكومة والمن الذكية، ومواجهة التحديات الأساسية لِبناء مؤسسات عالمية تقود المستقبل في عصر الاقتصاد المعرفي والثوره الصناعية الرابعة وتقنيات الجيل الخامس، وكيفية الاستفادة من أحدث التطورات على كافة الأصعدة. 

جدير بالذكر أنه وفي السياق ذاته، وبالتزامن مع إنعقاد المؤتمر سوف  يقوم معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز في فعاليات اليوم الثالث والأخير للمؤتمر بتكريم المؤسسات الفائزة بجائزة الشرق الأوسط  ال26 لتميز الحكومة والمدن الذكية، وذلك إسهاماً من المعهد في تكريم وترسيخ مفاهيم التميز والإنجاز ودعم الدور الجوهري لمنظومة تنافسية القيادة والإدارة.

 

( إنتهى )

 

مسؤول العلاقات العامة والإعلام

ناصر أحمد أسماعيل

هاتف جوال : 00971505955155